خمس خطوات إلى النجاح

خمس خطوات إلى النجاح

خمس خطوات إلى النجاح

النجاح ليس أمرا ملموساً نستطيع أن ندركه بسهوله, فالحديث عن النجاح أو الفشل قد يكون أمراً في غاية الصعوبة فبينما يرى البعض أن النجاح هو منصب وظيفي أو مركز مالي قد يراه الآخرون مهارة وقدرة على صنع شيء بإتقان ولكن الأهم في أمر النجاح هو كيف نستطيع تحريك دوافعنا الداخلية للوصول إلى حالة النجاح الخاصة بنا؟.

هنالك عدة خطوات تعتبر الأكثر تأثيراً في رحلة النجاح والالتزام بها قدر الإمكان سيمكن الإنسان من تحقيق النجاح الذي يريد .

الخطوة الأولى دوماً ضع أهدافك بوضوح تام وأقصر معرفتها على نفسك على الأقل في المرحلة الأولى من التخطيط وأجعل الأهداف أمر شخصي بك ولا تحاول أن تجعلها عامة للجميع وحاول أن تكون تلك الأهداف دقيقة جداً بحيث أن تحقيق أي جزء من تلك الأهداف يعني أنك نجحت وتسير في الطريق الصحيح وتنبه جيداً لمسألة ارتباط الأهداف برسالتك في الحياة فعليها أن تعبر عنك جيداً من خلال ما تصنعه وتتحدث عنه وتحلم به وتتمناه.

أما الخطوة الثانية فهي النظر دوماً إلى الجانب الذكي من أي مشكلة ففي داخل كل مشكلة تكمن جوانب حسنة وأخرى سيئة فلا يكن تركيزك منصباً على الجانب السيئ من المشكلات ودوماً ليكون سؤالك كيف أستفيد من تلك المشكلة؟ وحتى تكون كذلك يجب أن تغير من نمط وطريقة التفكير في الأمور لتستطيع أن تبرز الجوانب والزوايا المختلفة لكل موضوع حتى تستطيع النظر من خلال المشكلة للحلول المبتكرة وتبدأ في تحرير عقلك من الافتراضات المسبقة فإنعكاس ذلك سيكون أمراً في غاية الذكاء.

أما الخطوة الثالثة لا تدعي عكس ما أنت عليه ولا تزيف حقيقة الأمور من حولك فمحاولتك إدراك ذلك يعني الحياد التام مع نفسك تجاه أهدافك أولاً وحيال ما تحاول أن تنجزه كل يوم وهل يؤثر إيجاباً أم سلباً في تحقيق أهدافك .

أما الخطوة الرابعة لا تنسى أن تبتهج بالنجاح البسيط وأن تظهر عواطفك فأنت لا تعيش سوى في دوامة من صنع نفسك والدليل على ذلك أنك حينما ترغب في تصفية ذهنك من أجل أي أمر يصعب عليك حله لا تتعب كثيراً في ذلك فالجميع يستطيع التحكم بعقله ولكن الغالبية ينكرون ذلك!.

أما الخطوة الخامسة لا تنسى أن تراقب نفسك جيداً وأن تضع لنفسك مقياس تعلم من خلاله مدى تقدمك نحو أهدافك وما هو مؤشر أداءك نحو تلك الأهداف لتدرك حقيقة ما إذا كنت تتبع ما خططت من أجله أو تحاول التهرب منه عبر التسويف المستمر.

تلك الخطوات برأي الشخصي هي أهم الخطوات نحو النجاح ولكنها ليست كل شيء فالشغف الذي بداخلك ومدى قدرتك على التحمل والصبر سيحقق ما تتمنى من أجل نفسك .

تذكرة مغادرة : يقول الطبيب سيغموند فرويد ” يكون البشر أقوياء فقط طالما يمثلون فكرة قوية، وتزول قوتهم عندما يعارضونها “.

Share

الكاتب أيمن بن زريعة الشيخ

أيمن بن زريعة الشيخ

مهندس تخطيط

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

Share